تكميم المعدة لا يتم اللجوء لها لمعالجة السمنة فقط، ولكن يتم اللجوء لها لمعالجة الكثير من المشاكل التي تصيب المعدة، ولعل من أهمها

 

ظهور بعض الأورام الخبيثة أو الحميدة في المعدة مما يجب استئصالها في أسرع وقت.

حدوث نزيف بالمعدة.

وجود نوع معين من الالتهابات التي تستدعي ذلك.

في حالة الإصابة بسرطان المعدة.

وجود تقرحات عنيفة داخل المعدة.

وكما سمعنا عن تكميم المعدة وأنواعها فنحن أيضاً سمعنا عن تكميم المعدة المطور او المعدل، فما هو…

 

ما هو تكميم المعدة المعدل؟

التكميم المطور هو أحدث ما توصل له الأطباء في عالم جراحات السمنة، حيث يتم وضع باند حول المعدة يساعد على الحد من تمدد المعدة بعد عملية التكميم، مما يساعد على عدم عودة الوزن الزائد مرة أخرى، كما يتكون هذا الباند من مواد طبية لا تتفاعل مع الجسم.

 

ولكن هل هناك مخاطر للعملية، لذلك يجب علينا أن نعلمك بمخاطرها حتى تتعرف عليها من جميع الجوانب.

 

هل هناك مخاطر من عملية تكميم المعدة؟

عملية تكميم المعدة مثل أي جراحة على مستوى العالم، لذلك عملية التكميم أيضاً لها بعض المخاطر التي يمكن تجنب نسبة كبيرة منها باختيار الطبيب المتمكن، وهذه المخاطر هي

 

احتمالية حدوث نزيف.

الإصابة ببعض العدوى في حالة استخدام أدوات تم استعمالها من قبل.

تسريب المعدة.

وجود بعض المضاعفات من التخدير.

التأثير السلبي على بعض الأجهزة المجاورة للمعدة.

فكل هذه المخاطر موجودة، ولكن يمكن تجنبها عند إختيار أفضل طبيب، وأفضل مستشفى لإجراء العملية.



إجراءات عملية التكميم ؟

عملية التكميم المعدة تتم من خلال عدة خطوات أساسية وهي

 

التخدير الكلي للمريض.

استخدام المنظار للجراحة.

إجراء 5 فتحات صغيرة بالبطن.

قص المعدة مع قص الجزء المسئول عن إفراز هرمون الجوع.

من هو المريض المناسب لعملية التكميم ؟

عملية التكميم المعدة مناسبة لمرضى السمنة المفرطة، أو من يزيد وزنه عن الوزن الطبيعي بمقدار 30 كيلو جرام، والعملية مناسبة للمرضى من سن 14 سنين إلى سن65 سنة.

 

الأثار الجانبية لعملية التكميم

عملية التكميم لها بعض المضاعفات التي يمكن حدوثها إذا لم يتم اختيار طبيب متميز، وصاحب خبرة لإجراء العملية، ومن هذه المضاعفات

 

احتمال وجود نزيف.

احتمال وجود تسريب للمعدة.

احتمال الرجوع في الوزن مرة أخرى.

وهذه المضاعفات يمكنك تجنبها باختيار الجراح صاحب الكثير من التجارب الناجحة.

 

ما هي إيجابيات تكميم المعدة؟

يتم إجراؤها بالمنظار الجراحي.

ألم أقل من الجراحة المفتوحة.

تحقيق نجاح متميز، ودائم لأصحاب السمنة المفرطة.

تحسين مستوى السكر بالدم.

يتم إجراؤها بالمنظار الجراحي.

تثبيت المريض على الوزن الذي يريده.

الشكل التجميلي أفضل بكثير.

إقامة في المستشفى لمدة يوم واحد.

فترة نقاهة قصيرة ويمكن العودة لممارسة الحياة الطبيعية بعد 7 أيام.

المساعدة في القضاء على الأمراض المزمنة.

ما هي شروط نجاح عملية التكميم؟

عملية التكميم لها بعض الأمور التي تساعد على نجاح العملية، والتي من بينها

 

اختيار العملية للمريض الغير محب للحلوى.

اختيار العملية للمريض الذي لا يعاني من ارتجاع المريء.

إجراء بعض الفحوصات الطبية للاطمئنان على الصحة العامة.

التحضير الدقيق للعملية.

اختيار الطبيب صاحب الخبرة والتمكن من إجراء العملية.

التأكد من استخدام أفضل أنواع المخدر.

التأكد من استخدام الأدوات ذات الاستعمال الواحد



إجراءات عملية التكميم ؟

عملية التكميم المعدة تتم من خلال عدة خطوات أساسية وهي

 

التخدير الكلي للمريض.

استخدام المنظار للجراحة.

إجراء 5 فتحات صغيرة بالبطن.

قص المعدة مع قص الجزء المسئول عن إفراز هرمون الجوع.

من هو المريض المناسب لعملية التكميم ؟

عملية التكميم المعدة مناسبة لمرضى السمنة المفرطة، أو من يزيد وزنه عن الوزن الطبيعي بمقدار 30 كيلو جرام، والعملية مناسبة للمرضى من سن 14 سنين إلى سن65 سنة.

 

الأثار الجانبية لعملية التكميم

عملية التكميم لها بعض المضاعفات التي يمكن حدوثها إذا لم يتم اختيار طبيب متميز، وصاحب خبرة لإجراء العملية، ومن هذه المضاعفات

 

احتمال وجود نزيف.

احتمال وجود تسريب للمعدة.

احتمال الرجوع في الوزن مرة أخرى.

وهذه المضاعفات يمكنك تجنبها باختيار الجراح صاحب الكثير من التجارب الناجحة.

 

ما هي إيجابيات تكميم المعدة؟

يتم إجراؤها بالمنظار الجراحي.

ألم أقل من الجراحة المفتوحة.

تحقيق نجاح متميز، ودائم لأصحاب السمنة المفرطة.

تحسين مستوى السكر بالدم.

يتم إجراؤها بالمنظار الجراحي.

تثبيت المريض على الوزن الذي يريده.

الشكل التجميلي أفضل بكثير.

إقامة في المستشفى لمدة يوم واحد.

فترة نقاهة قصيرة ويمكن العودة لممارسة الحياة الطبيعية بعد 7 أيام.

المساعدة في القضاء على الأمراض المزمنة.

ما هي شروط نجاح عملية التكميم؟

عملية التكميم لها بعض الأمور التي تساعد على نجاح العملية، والتي من بينها

 

اختيار العملية للمريض الغير محب للحلوى.

اختيار العملية للمريض الذي لا يعاني من ارتجاع المريء.

إجراء بعض الفحوصات الطبية للاطمئنان على الصحة العامة.

التحضير الدقيق للعملية.

اختيار الطبيب صاحب الخبرة والتمكن من إجراء العملية.

التأكد من استخدام أفضل أنواع المخدر.

التأكد من استخدام الأدوات ذات الاستعمال الواحد